طرق تربية أبناءنا علي تنظيف المنزل والنظافة العامة

تنظيف

تنظيف المنزل هو عنوان بيتك فلذلك يجب أن نحرص على نظافة منازلنا دائمًا للتخلص من العديد من الأمراض والأضرار التي قد تلحق بنا وبالأطفال وتعليم الأطفال طرق نظافة المنزل بأستمرار.

فى الحديث الشريف : “إن الله تعالى طيب يحب الطيب، نظيف يحب النظافة، كريم يحب الكرم، جواد يحب الجود، فنظفوا أفنيتكم، ولا تشبهوا باليهود”. الراوي: سعد بن أبي وقاص، المحدث: السيوطي – المصدر: الجامع الصغير.

فالنظافه لها تأثير على العلاقات بين الناس فعندما يكون بيتك نظيفًا ومرتبًا يحبك الناس ويكثرون من زيارتك

وعلى النقيض تماما فإذا كان بيتك غير نظيف فإنهم لايحبون الإختلاط
بك.

النظافة تنقسم إلى أقسام كثيره منها، النظافة الشخصية ، نظافة المنازل، نظافة الملابس.

تأثير النظافة و تنظيف المنزل على الإنسان :

النظافة تؤثر على صحة الإنسان فعندما يكون نظيفًا وما حوله نظيفًا فإنه يتمتع بالصحة الجيده.

تعزز الثقة لدى الإنسان لمحبة الناس له والرغبة فى الإجتماع معه.

النظافه لها تأثير إنعكاسى على الإنسان فعندما يكون البيت نظيفًا فإنه سيبعث فى قلبك القوة والنشاط لبداية القيام بالكثير من الأعمال

والعكس إذا كان ما يقع حولك غير نظيف فإنه يبعث فى قلبك النفور والإشمئزار وعدم الرغبة فى إنجاز أى شىء.

نظافة المنزل ينقسم إلى تنظيف المطبخ وحجرات المنزل و غرف اطفال المنزل ودورات المياه ولكل منها أسلوبه الخاص فى النظافة

فيجب تنظيف السجاد و الستائر يوميًا بالمكنسة الكهربائيه لإبقائها نظيفة دومًا .

أما نظافة المطبخ فيتطلب تنظيف المقابض جيدًا لإزاله أى بقع متراكمه عليها ومقابض الفرن ومقابض الخزانات وذلك بإستخدام سائل متخصص فى إزاله البقع

ويجب إبقاء الحوض والأطباق نظيفة ولسهولة غسل الأطباق أنصح بملىء إناء ساخن ووضع سائل فيه لإزاله البقع مثل بريل وغمر الأطباق فيه لمدة

ذلك يسهل من عملية تنظيفها لاحقًا بالإضافه إلى تنظيف المائدة التى يتم تناول الطعام عليها بعد كل وجبه طعام.

أما تنظيف دورات المياه فيتطلب تنظيف الحوض والمرحاض يوميًا

أما الأرضيات يمكن تنظيفها أسبوعيًا إذا كانت نظيفة ويجب تهوية دوره المياه يوميًا بعد التنظيف

و عند تنظيف الأماكن الضيقه تستخدم فرشاة أسنان ويفضل وجود خزانة تحوى أدوات تنظيف مجمعه وسوائل التنظيف والصابون

وعند تنظيف خزانات المنزل يجب إخراج كل ما بداخلها كاملاً وتنظيفها وتعريضها للهواء والشمس

ويفضل إستعمال حامل للصابون متواجد به فوهة حتى لا يتراكم الصابون ويكون تنظيفه صعبًا

أما غرف المعيشه وغرف النوم فأولاً يجب ترتيبها بوضع الملابس النظيفة فى المكان المخصص لها

ووضع الملابس التى يجب أن يتم تنظيفها فى حاوية مخصصه لها وترتيب السرير

وتعريض الفرش والوسائد للشمس والتهويه مرة على الأقل فى الشهر

ويفضل إستغلال المساحات بشكل جيد فيمكن إستخدام أسره تحتوى على خزانات كبيره مقسمه إلى مناطق صغيره

وذلك لتخزين كراسى بداخلها أو أى شىء آخر والأسره التى يمكن أن يتغير شكلها لتصبح مقاعد فهذا يوفر الوقت والمجهود فى النظافة

ويجب فتح النوافذ يوميًا لإدخال الشمس والهواء إلى الغرفه وعدم تناول الأطعمه فى الغرفة للحفاظ على نظافتها.

التخلص من الأشياء الغير مهمه فى المنازل :

هناك بعض الناس من هوايتهم جمع الكراكيب وهى الأشياء التى لا طائل من الإحتفاظ بها سواء من الأطفال أو الكبار البالغين

وكمثال على ذلك هناك أطفال يحتفظون بألعابهم القديمه حتى لو لم تعد صالحه للتشغيل وليست الألعاب فقط بل الصور والورق

أيضًا الكبار يحتفظون ببعض الأجهزه القديمه والعبوات الفارغه وغيرها الكثير مما يؤدى إلى امتلاء البيت بأشياء ليس هناك حاجه لوجودها فى المنزل

وهذا بدوره يؤدى إلى صعوبة تنظيف المنازل ويعد هذا من الأمراض النفسيه الموجوده فى المجتمع

ويرجع هذا المرض النفسى إلى الشعور بالخوف بالمخاطره بهذه الأشياء وإفتقادها لإعتقادهم أنها ذات قيمه ويمكن الإحتياج إليها فى أى وقت وقد

أجريت دراسة على الأطفال الذين يعانون من هذا المرض النفسى وأظهرت شعورهم بالخوف وعدم الطمأنينه

ويرجع ذلك إلى أسباب كثيره منها البيئه التى تربى فيها الأطفال، على سبيل المثال

هناك أطفال يتربون فى بيت يجمع الأب والأم والأجداد فعندما يقوم الطفل بشىء معين فيمكن أن يوبخه أبوه فى حين أن جده لم يقل شيئًا أو العكس

فيصبح الطفل متردداً لا يعرف هل ما فعله صواب أم اخطاء فادحة فيخاف الطفل لأنه لم يعد يعرف هل ما هو مقدم عليه من عمل سوف يعاقب عليه أم لا

ويبدأ من هنا أهتزاز ثقته بنفسه التى يسعى لاحقًا بتعزيزها بالإحتفاظ بالأشياء القديمه

فيجب البدء بعلاج الأطفال الذين يعانون من هذا المرض بحبهم وإظهار هذا الحب والموده فى التعامل معهم حتى نزيل شعور الخوف لديهم

ويجب أن نعاملهم كما وصانا رسولنا الكريم (صلى الله عليه وسلم) بأن نلاعبهم ونصاحبهم.

آثار عدم تنظيف المنزل والنظافة العامة :

عدم تنظيف المنازل يجلب الكثير من الأمراض التى نحن فى غنى عنها فيمكن الإصابه بالإنفلونزا والعديد من الامراض الأخري

يمكن للإنفلونزا أنتقالها من شخص إلى آخر عن طريق إستنشاق الهواء

وذلك يرجع لعدم تهويه المكان يوميًا وتعريضه للشمس ويمكن الإصابه بالديدان

وأيضًا الإصابه بالحساسيه والربو نتيجه عدم نظافه اغطيه الفراش و تنظيف سجاد المنزل والوسائد أو تغييرها باستمرار

ويرجع ذلك الي عدم نظافة ما يعلق بها نتيجة العرق أثناء النوم أو ما يتناثر على الفراش من إفرازات لعاب وغيره

وهذا يجعل الفراش محيط جيد لجلب أنواع مختلفه من البكتيريا والحشرات و العثة التي تفتك بالفراش للتغذية عليها

ويمكن لهذه البكتيريا أن تخترق الفراش وتتخذها مسكنًا لها إذا لم يتم تنظيف  الفراش والأغطية بإستمرار بالماء الساخن.

توعية الاطفال بعملة تنظيف المنزل :

تنظيف

تنظيف

يجب تعليم الأطفال التنظيم والترتيب والنظافة ويوجد أساليب عده لذلك منها :

شراء ألعاب لتعليمهم كيف يقومون بتنظيم وترتيب منزل وإشراك الأطفال فى عمليه التنظيم والترتيب بإعطائهم مهام مناسبه لأعمارهم للقيام بها والمداومة على القيام بهذه الأعمال

فهم بذلك يساعدون الأم فى مهام و تنظيف البيت وفى نفس الوقت يكتسبون خبره فى القيام بهذه الأعمال فيداومون القيام بها فى كبرهم

ومن هذه الأعمال على سبيل المثال :

طى الملابس وترتيب الألعاب الخاصه بها ووضعها فى مكان مخصص
لها فى نهاية اليوم وإحضار الأطباق إلى المطبخ بعد أنتهاء الطعام

الأهم من هذا كله هو أن الأب والأم هم القدوه لأبنائهم فهم يفعلون مثل ما يرون أولياء أمورهم يفعلون

فإذا كانت الأم والأب يحافظون على تنظيف المنزل فبالتالى أولادهم سيقومون بتقليدهم .

مخاطر الإفراط فى النظافة :

بعض النساء يكون لديها هاجس النظافة ألا وهو الإفراط الشديد فى النظافة وهو غير مطلوب وخاصة نظافة الجسم بأستخدام بعض مواد تنظيف غير هامة

لقد أثبتت دراسات علمية حديثة أجريت فى عدد من الدول منها :

بريطانيا ، سويسرا و ألمانيا أن الإفراط والهاجس فى النظافة هو الذى يؤدى إلى إحداث أمراض فهو يضعف جهاز المناعة لدى الأطفال ويجعلهم يصابون بأمراض الجهاز التنفسى.

إضعاف الجهاز المناعى يرجع إلى عدم قدرة الجهاز المناعى على التفرقه بين البكتيريا الضاره والبكتيريا النافعه.

قد يتبادر إلى أذهان كثير من الناس أن كل البكتيريا ضاره

هناك بكتيريا نافعه توجد فى الجهاز الهضمى لدى الإنسان تساعد على القيام بعملية الهضم بأسلوب صحيح

كما أن هناك بكتيريا نافعه تتواجد على جلد الإنسان ومهمتها هى الدفاع عن جسم الإنسان من البكتيريا الضاره.

بعض الأشياء التي يتوجب عليك نظافتها في منزلك

تنظيف السجاد

تنظيف زجاج النوافذ من الأتربة ونظافة الابواب

تنظيف المطابخ

تنظيف دهانات المنزل من الأتربة

القيام بعملية نظافة للأوني المستعملة في الطعام والتخلص من بقايا الطعام

تنظيف الأرضيات بأستخدام مواد تنظيف منازل بأستمرا

فى نهاية حديثنا عن النظافه و تنظيف المنزل ننصح بأن نتحلى بالنظافه فى كل ما يخص حياتنا

ولكن فى نفس الوقت لا نفرط فيها بحيث تصل عندنا إلى حد الهوس

وذلك لما ذكرناه فى السابق من أضرار النظافة الزائدة عن الحدود فالإعتدال فى كل شىء جيد.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق