أنواع المبيدات الحشرية

انواع المبيدات الحشرية

تتباين أنواع المبيدات الحشرية بتباين الآفة المستهدفة والحشرة التي يراد القضاء عليها، كذلك الغرض المطلوب إنجازه من استخدام المبيد الحشري له دور لا يمكن إغفالة عند اختيار المبيدات الحشرية ، فمثلاً هناك الآفات الزراعية التي ينبغي استخدام خامات معينة للقضاء عليها، بينما الحشرات المنزلية لها استراتيجية أخرى في التعامل معها وتحتاج إلى المبيدات الحشرية التي تتوافر فيها السلامة والأمان.

هذا المقال ستجد فيه إجابة شاملة عن كل الأسئلة التي تتعلق بالمبيدات الحشرية وأهم أضرارها وما يلزم اتخاذه عند رش المبيدات.

∆∆ مواصفات المبيد الحشري المثالي

المفهوم الضيق لكلمة مبيد حشري يقصد به استعمال مركبات ذات طابع كيمياوي لقتل أكبر كم من الحشرات في حدود مكانية معينة، غير أن أنواع المبيدات الحشرية تشترك كلها في ذلك التوصيف، لكن الذي يميز أنواع المبيدات الحشرية على بعضها هو:

  • الجمع بين استعمالاتها الوظيفية أي قتل الحشرات، وفي الوقت نفسه لا تضر البيئة المحيطة بما تشمله من إنسان وحيوان وطيور.
  • ألا تتغير خواصه الكيمياوية سريعاً.
  • أن يكون سهل التجهيز سريع الاستخدام والرش.
  • الثمن المقبول مع الفاعلية أمر مهم لتفضيل مبيدات حشرية على غيرها.
  • عدم احتوائه على ألوان تترك أثراً على الحوائط أو المعادن.
  • الرائحة المقبولة بعيداً عن الروائح النفاذة أو الكريهة، أو غير المرغوبة.
  • الاستعمال الآمن مع عدم تعرض الكائنات الحية الأخرى للضرر.

كل المواصفات السابقة إذا توفرت في نوع من المبيدات الحشرية جعلت منه مبيداً رائعاً ومثالياً، غير أن احتواء مبيد واحد من أنواع المبيدات الحشرية على كل تلك الصفات مجتمعة من الصعوبة بمكان؛ ذلك أنك إذا كان هناك مبيد حشري يتسم بالفاعلية في قتله الحشرات، نجده ضاراً للإنسان أو الكائنات المنزلية إذا تم التعرض له بشكل مباشر.

من خلال ما سبق يمكننا القول: بأنه أصبح حتمياً الإحاطة بكافة أنواع المبيدات الحشرية وخواصها ومركباتها، ومعدلات تأثيرها على البيئة المحيطة ونسب ضررها بالنسبة الإنسان والطيور والحيوانات؛ للوقوف على أنواع المبيدات الحشرية الملائمة والأكثر فاعلية ووسائل استخدامها بشكل آمن وسليم.

ومن هنا فهناك العديد من الشركات التي تستخدم مبيدات امنه مثل شركة مكافحة حشرات بجدة فيمكنك الاستعانة بها لخدمات مكافحة الحشرات والقوارض اذا كنت من سكان هذة المنطقة

∆∆ أنواع المبيدات الحشرية باعتبار استخداماتها

تتعدد أنواع المبيدات الحشرية باعتبار الغرض الذي تستخدم من أجله، كما يلي:

1- المبيدات الحشرية طويلة الأمد

المعروف عن المبيدات الحشرية أنها ذات أمد قصير من ناحية أثرها، إلا أن هناك من أنواع المبيدات الحشرية ما يبقى أثره طويلاً بعد رشه أو تغبير الأسطح والحوائط به، بحيث يبقى أثره قاتلاً للحشرات التي تقترب منه رغم  مرور فترة طويلة، وهذا النوع من المبيدات الحشرية طويلة الأمد يتفرع منها نوعان:

  • مبيدات حشرية مركبة من الهيدروكربونات مثل الـ D D N T، و دلدرين جامسكين، والميتكس كلور، وغيرها من المركبات، وهي مبيدات تتميز ببقائها على الأسطح أطول فترة ممكنة.
  • مبيدات حشرية مكونة من عناصر الفسفور العضوي، مثل الديزنون، الـ D D V B والملاتيون، وغيرها من أنواع المبيدات طويلة الأمد.

2- المبيدات قصيرة الأمد

وهي من المبيدات الحشرية التي تفقد فاعليتها وأثرها القاتل علي العديد من انواع الحشرات الزاحفة والطائرة بعد زمن قصير، حيث تتميز بملائمتها المنزلية حيث الحرص على صحة المقيمين في المكان وخاصة الأطفال وحمايتهم من أثر المبيدات الضار، فما أن تفتح النوافذ حتى تزول فاعليتها الوقتية، وعادة ما يتم إنتاج المبيدات قصيرة الأمد من أزهار طبيعية مثل  أنواع المبيدات الحشرية التي تستخرج من زهرة الكرسانتموم النفاذة.

∆∆ أنواع المبيدات الحشرية باعتبار تأثيرها

ليست كل أنواع المبيدات الحشرية على نفس الدرجة من التأثير على الوظائف العضوية المختلفة لجسم الحشرة المستهدفة، وإنما كل نوع من أنواع المبيدات الحشرية له دور في إصابة واستهداف جهاز من الأجهزة العضوية للحشرة، ويمكن إيضاح ذلك من خلال التركيز على أربع حالات لإبادة الحشرة عن طريق المبيد، هي:

  • الإبادة باستهداف الجهاز الهضمي للحشرة

هناك من أنواع المبيدات الحشرية ما يقتل الحشرة التي يقوم باستهدافها بمجرد امتصاصه عن طريق أمعاء الحشرة، وذلك عندما تتناول الحشرة غذاءً مشبعاً بالمبيد، فتتسمم أمعاء الحشرة؛ مما ينتج عنه قتلها على الفور.

  • الإبادة بالتلامس

بعض المبيدات الحشرية ما يصيب الحشرة عن طريق التلامس، ويحدث هذا الأمر عندما تمر الحشرة على السطح المغبر بالمبيد، أو عندما يكون الاستهداف عن طريق الرش المباشر على جسم الحشرة ومن ثم ينفذ المبيد عبر الجزء السطحي للحشرة، ويدمر الخلايا العصبية لها ومن ثم يقتلها فوراً.

  • الإبادة باستهداف الرئة

تدخل بعض المبيدات الحشرية لجسم الحشرة عن طريق استنشاقها عبر فتحات التنفس فتعبر إلى الجهاز التنفسي للحشرة لتستقر المادة الفعالة القاتلة للمبيد الحشري في رئة الحشرة فيتحدث الإبادة.

  • الإبادة عن طريق استهداف الأمعاء والرئة والخلايا العصبية

وهذا النوع هو أقوى وأخطر أنواع المبيدات الحشريه ، حيث تستهدف الحشرة به وتحاصر وبمجرد الملامسة تبدأ الخلايا العصبية في الاختلال والتلف، في الوقت الذي تصاب الرئة بالانسداد والتوقف، وكل ذلك متزامن مع تدمير المعدة والأمعاء والجهاز الهضمي ككل، حيث يعجل ذلك بإبادة الحشرة، ويستخدم هذا النوع عندما تكون الحشرات كبيرة وكثيفة، بحيث لا تنفع معها المبيدات الحشرية الأخرى.

∆∆ المبيدات الحشرية باعتبار تركيبها

تتعدد المبيدات الحشرية من حيث المواد الفعالة والعناصر الكيمياوية أو العضوية التي تدخل في صناعتها، حيث يأخذ المبيد مراحل أو أشكال مختلفة، وتدخل في تركيبه نسب آمنة من الخامات وذلك للحفاظ على الصحة العامة وعلى الأطفال والكائنات الأليفة والطيور التي يتصادف وجودها في الوسط التي ترش فيه مختلف أنواع المبيدات الحشرية، ويمكن توضيح الأمر أكثر من خلال معرفة مركبات المبيدات الحشرية وهي:

  • المبيد المحض أو الخام

وهو العنصر الخالص الخام قبل خلطه أو تخفيفه أو تكريره، وعادة ما تكون مادة D D N T حيث يتميز بنقاوته وشدة تأثيره المميت ودرجة سمّيته المرتفعة جداً والتي تكفي لقتل أي كائن حي بمجرد تناوله، ويعتبر المبيد الخام هذا هو العنصر الأول من عناصر صناعة وإنتاج أنواع المبيدات الحشرية ومن الصعب استعمالة بصورته الأصلية الخام.

  • المبيد الناعم المطحون

هو عبارة عن سحق المادة الخام من المبيد وخلطها ببودرة التلك بحيث يأخذ المسحوق شكل الطحين، بحيث تتم تلك الخلطة عبر أجهزة معدة لهذا الغرض، وبنسب دقيقة بحيث يتم الخلط جيداً، وتختلف نسبة المادة الخام حسب المبيد الحشري المطلوبة للغرض المستخدمة فيه، فعلى سبيل المثال: المبيد المستخدم لقتل القمل و مكافحة الصراصير والبق و النمل والبراغيث والبعوض والناموس والذباب وكافة الحشرات المنزلية تكون نسبة الـ D D N T 5% بينما تكون نسبة بودرة التلك 95% .

  • المبيد المرطب

هو نوع من انواع المبيدات الحشرية يتكون من المادة الخام النقية وخلطها ببودرة التلك بسنسب معينة حسب الحالة وحسب الطلب والغرض المستخدم، ثم ترطيب المسحوق المخلوط بمادة مرطبة بحيث يأخذ شكل الجزيئات أو الذرات عند رشه، ، ولكن يلاحظ أن هذا النوع من المبيدات يرسب في قاع العبوة؛ ولذلك يتحتم رج العبوة وهزها بقوة قبل الاستخدام، وهذا النوع من المبيدات الحشرية هو الأكثر شهرة واستعمالاً.

  • المبيد المسال

هناك نوع آحر من المبيدات الحشرية يأخذ الشكل السائل أو شكل المحلول، حيث تتم إذالة المبيد الخام في مادة سائلة كالماء أو محلول معين كالاستيون أو الكلوردين بنسب متباينة ودقيقة حسب الغرض، فمثلاً نسبة 2.5% من ال D D N T تخلط  بـ 4% من الكلوردين ليصبح معداً للاستخدام، وعند استخدام المحلول كمذيب يستحسن ألا يذاب في الماء العادي إذ أن ذلك يؤثر على درجة فاعليته.

∆∆ الأضرار المترتبة على المبيدات الحشرية

سببت بعض أنواع المبيدات الحشرية عند عدم تأمين استعمالها أو عند الإسراف في استخدامها أمراضاً جلدية ظاهرية، وقد تعدت الخطورة أحياناً حيث سببت بعضها أنواعاً مختلفة من السرطان وأمراض التنفس والرئة وغير ذلك من الأمراض الخطيرة، فمن الأفضل عدم الاعتماد عليها بشكل كثيف، والأفضل العناية بعملية تنظيف المنازل والقضاء على مسببات الحشرات كتنظيف البرك والمستنقعات والمصارف وتجمعات القمامة.

∆∆ عدم الإفراط في استعمال أنواع المبيدات الحشرية

بعد أن استعرضنا بعض المبيدات الحشرية ودرجة سميتها والأغراض المستخدمة فيها ومركبات تلك المبيدات، ننبه إلى أنه مهما كانت بعض المبيدات الحشرية فعالاً في عملية إبادة الحشرات والسيطرة عليها والتقليل من أضرارها، إلا أنه ينبغي عدم الإفراط في استخدام أنواع المبيدات الحشرية؛ ذلك أن أضرارها عندما تخرج عن السيطرة أكثر من ضرر الحشرات التي تبيدها.

1 فكرة عن “أنواع المبيدات الحشرية”

  1. Pingback: 8 وصفات تساعد في القضاء علي الحشرات في المنزل | شركة مكافحة حشرات دبي

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Message Us on WhatsApp